ردود فعل غاضبة بعد تجاهل صحيفة “الميثاق” التابعة للجناح الجنوبي تعازي الشيخين صلاح وخطيب بالمرحوم الشيخ عبد الله نمر درويش والشيخ كمال يعقّب

طاقم التحرير | 19/05/2017

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ردود فعل غاضبة من قبل النشطاء، بعد أن تجاهلت صحيفة “الميثاق” التابعة للحركة الإسلامية، الجناح الجنوبي” في عددها الأخير، كلمات التعزية والتأبين والنعي التي صدرت عن الشيخين رائد صلاح وكمال خطيب، بعد وفاة الشيخ عبد الله نمر درويش.

واعتبر العديد من النشطاء أن التجاهل كان مقصودا، خاصة أن الصحيفة أوردت العشرات من كلمات التعزية والتأبين والمقالات لشخصيات اعتبارية من الداخل والخارج، لكنها لم تورد شيئا لما قاله الشيخان صلاح وخطيب، كما لوحظ غياب أي صورة لأحد الشيخين ضمن العديد من الصور التي التقطت لجنازة المرحوم.

وتساءل عدد من النشطاء: “من يقرأ الميثاق يعتقد أن الشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب، قد غابا عن الجنازة والحدث الكبير”.
وفي رده على ما حدث قال الدكتور منصور عباس، نائب رئيس الحركة الإسلامية الجنوبية، إن ما حصل كان سهوا، ولم يقصد به تجاهل الشيخين.

وفي حديث للشيخ كمال خطيب حول الموضوع، قال: “في هذا الموضوع لا أريد أن أقول الشيء الكثير، سوى يرحم الله فقيدنا الشيخ عبد الله نمر درويش، ونعتز أنني واخي الشيخ رائد، سارعنا إلى بيت الفقيد وبلده حال علمنا بخبر وفاته، وكنا من اول الواصلين إلى بيت الفقيد، ونعتز بأننا أصدرنا النعي والاحتساب لفقدان الشيخ قبل صدور البيانات الرسمية بإعلان وفاته، ثالثا نحن أدينا واجبنا الشرعي وما تمليه علينا أخلاقنا، ولن أزيد سوى أن أقول رحم الله الشيخ عبد الله وتغمده بواسع رحمته وجعل الجنة مأواه”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.