أزمة قانون التجنيد مستمرة ونتنياهو لا يرغب بتبكير الانتخابات

طاقم التحرير | 11/03/2018

يسعى رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو لاحتواء الأزمة الائتلافية التي تفجرت قبل نحو أسبوع على خلفية مطالبة أحزاب “الحريديم” إلغاء قانون التجنيد واشتراط التصويت على ميزانية الدولة للعام 2019، بمشروع قانون يقضي إعفاء “الحريديم” من التجنيد والخدمة العسكرية في الجيش الإسرائيلي.

هذا وقد اجتمع يوم أمس نتنياهو مع رؤساء الاحزاب الائتلافية سعيا لإيجاد حل للأزمة. وقالت مصادر مقربة من رئيس الوزراء إنه سيدعو رؤساء الأحزاب إلى إبداء المرونة وسيؤكد أنه لا يرغب في تبكير موعد لانتخابات.

بعد الانتهاء من الاجتماع مع رؤساء الكتل المتدينة والتي استمرت حتى منتصف ليلة امس تحدث رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن شروطه لانهاء الأزمة: مسودة لقانون الاعفاء من التجديد بموافقة المستشار القضائي للحكومة، التزام من قبل وزير الأمن ليبرمان وباقي الكتل الموافقة على هذا الاجراء بالبقاء في الائتلاف.

هذا وهاجم وزيرة التربية والتعليم صباح اليوم الاحد نتنياهو، قائلا: “ربما نتنياهو يتحدث عن الانتخابات بسبب التحقيقات معه، ولن نعمل لدة رئيس وزراء يتصرف بحسب دوافع شخصية، كما وأفكر أن أنافس نتنياهو على رئاسة الحكومة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.