باقة: انتهاء حملة ” أنقذوا أحمد” والعائلة تشكر كل من ساندها

طاقم التحرير | 12/08/2018

انتهت في مدينة باقة الغربية، أمس السبت، حملة ” أنقذوا أحمد”، والتي خصصت من أجل إيجاد متبرع ملائم لزرع نخاع عظمي للطفل، أحمد علي مصاروة (13 عاما).

وشهدت الحملة، التي بادر اليها طبيب الأطفال، في عيادة “مؤوحيدت” الدكتور قدري مواسي، بالتعاون مع جمعية ” أصدقا حتى النخاع”، اقبالا كبيرا من قبل الخيّرين في باقة الغربية والمنطقة، في مشهد يعكس حجم الكافل الإنساني والاجتماعي في المدينة والمنطقة.

وفي هذا الشأن تقدمت عائلة الطفل أحمد علي مصاروة، بجزيل الشكر والامتنان لكل من وقف الى جانب أبنها، وساهم في إنجاح الحملة، وكل من حضر وتبرع بعينات من اللعاب.

وجاء شكر وثناء العائلة للمتبرعين من خلال بيان جاء فيه ما يلي:

“تتقدم عائلة الطفل احمد علي مصاروة وأقربائهم وانسابهم، وعموم آل مصاروة في باقة الغربية، بأسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان والامتنان، لكل الخيرين والمعطاءين، والقائمين على حملة ” أنقذوا أحمد”، ولكل من ساهم في إنجاح هذه الحملة المباركة من المتبرعين والمتطوعين، ولكل من قدم يد المساعدة من أهلنا في باقة الغربية والمنطقة الأكارم”.

وتابع بين العائلة:” ونخص بالشكر والثناء والعرفان:

الأخ العزيز والابن الفاضل، الدكتور قدري مواسي، وجميع أفراد اسرته الكريمة، على وقفتهم المشرفة.

الاخوة والاخوات الأكارم، في جمعية أصدقاء حتى النخاع.

أئمة وخطباء المساجد، والزوايا الافاضل، في باقة الغربية والمنطقة، أصحاب المواقع، ووسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل الاعلام المحلية على صفحات الأنترنت، وكل من حضر الى موقع التبرع وساهم ولو بكلمة طيبة او دعوة صالحة.

جميع اهل الخير والعطاء، وأصحاب المحال التجارية على ما قدموه.

ونحن إذا نتوجه لهم بالشكر، نرجو من الله لهم جميع دوام الصحة وموفور العافية، وان يضع الله ما قدموه في موازين حسناتهم.

نقدر ونثمن لكم وقفتكم المشرفة وجهودكم المباركة، وعطائكم الإنساني معنا”. الى ههنا نص بيان العائلة.

وكان الدكتور قدري مواسي، وجه نداءً “، للجمهور في باقة والمنطقة، للمشاركة في الحملة، وجمع أكبر عدد ممكن من عينات اللعاب لفحصها، على أمل إيجاد المتبرع الملائم لإنقاذ حياة الطفل أحمد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.