حول “هروب نتنياهو من الصواريخ”، ماذا كتبت الصحف العالمية؟

طاقم التحرير | 11/09/2019

مشهد هرولة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو هروبًا نحو أقرب مكانٍ آمن أمس الثلاثاء جراء انطلاق صافرات الإنذار جراء إطلاق صواريخ سقطت على بعد مئات الأمتار من مكان خطابه أمام أنصاره على بعد أقل من 40 كلم من غزة، لم يكن ليمرّ مرورًا عابرًا بالنسبة للصحف والمواقع الإخبارية العالمية التي كتبت حول ذلك الحدث الاستثنائي.

وكان نتنياهو اضطر أمس إلى إنهاء كلمة انتخابية لأنصاره جنوب الكيان، إثر إطلاق صواريخ من غزة وسقط إحداها على مقربة من ذلك التجمع الذي ترأسه نتنياهو.

صحيفة “ذا صن” اللندنية كتبت عنوانًا تهكميًا حول ذلك بالقول: “بيبي المذعور.. هرب نتنياهو من تجمّع بإسدود بُعيد إطلاق صواريخ قريبة”.

وسطّرت “إكسبرس”: “هل استُهدف نتنياهو؟ رفع حالة التأهب عقب صاروخٍ أجبره على النزول من منصة انتخابية”. وكتبت وكالة “روتيرز”: “إسرائيل تقصف غزة عقب صواريخ أجبرت نتنياهو على النزول من منصته”.

وعنونت شبكة “سكاي نيوز”: “لحظة هروب رئيس الوزراء الإسرائيلي من المنصة”.

شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية كتبت: “نتنياهو يُخطّفُ سريعًا من عليّة منصة انتخابية جراء صواريخ أطلقت من غزة”.
واختارت إذاعة “صوت أمريكا” عنوانًا قالت فيه: “صافرات الصواريخ تُجبر نتنياهو على مغادرة مقرٍ انتخابي”.

كما كتبت شبكة “ABC” الإخبارية الأمريكية: “إجلاء نتنياهو عقب إعلانه خططًا لضم أجزاء من الضفة”.

وسطّر “إيفنينغ ستاندرد” الإخباري البريطاني: “صواريخ تقاطع خطاب نتنياهو عقب مخطّطه لضم مناطق بالضفة”. كما كتبت مواطنتها اللندنية صحيفة “إكسبريس”: “أمن نتنياهو يُجليه أثناء خطابٍ له”.

أما صحيفة “نيويورك تايمز” فعنونت: “صافرات الإنذار وتحذير من صواريخ أطلقت من غزة تُجبر نتنياهو على النزول من منصة خلال حملة انتخابية”.

كما كتبت “روسيا توداي”: “الصواريخ تُجبر نتنياهو على ترك خشبة منصته الانتخابية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.