دواوين الشاعر تُوزع على طلاب الثانوية، الشاعر خالد وتد: “اللغة العربية في ضعف بين صفوف طلابنا”

طاقم التحرير | 01/06/2018
تقرير: أحمد محمد وتد | القبس

في لفتة طيبة من نوعها ورائعة، قام مؤخرا ابن قرية جت الشاعر خالد وتد مؤلف أكثر من 80 ديوان بالتبرع بعدد من كتب الشعر خاصته والتي ألفها هو منذ فترة وحتى اليوم للمدرسة الثانوية في القرية، وذلك ليتعلم ويستفيد منها أبناؤنا طلابنا.

حيث قام بالتبرع بكل من الكتب التالية: “كاسك يا وطن”، “الشيخ سعيد في الذاكرة”، “قبلة على جبين الوطن”، “دمع القوافي”، “الفجر الجديد”، “غازل الورد”، “غنيت اسمك”، “الزنبق الشامي”، “عيون المها” و”إني أحبك”.

وحول هذه اللفتة الطيبة قال الشاعر خالد وتد لمراسل القبس: “أنه تبرع بالكتب لأن الادب يجب أن يبقى عند الطلاب والمتعلمين، فخير مكان هو مدرسة جت الثانوية فهي تستحق منا كل خير لدعم طلابنا، كما ورحبت المدرسة الثانوية بمديرها المربي صالح غرة على هذا التبرع والذي يعود بالمنفعة أولا وآخرا لطلابنا وأبناء بلدنا الحبيب، وشكرت الشاعر خالد وتد على هذه الخطوة المباركة.

كما وجه الشاعر خالد وتد كلمة للأهالي من خلال مراسل صحيفة وموقع القبس، قال فيها: “حال طلاب اليوم مقارنة مع طلاب الماضي اسوأ للأسف، فالسياسة العليا تُبعد الطلاب عن اللغة العربية فهذه سياسة ممنهجة، فعلى سبيل المثال اليوم انعدم درس المحفوظات والذي كان على رأس البرنامج المدرسي في الماضي فهذا يُفقد طلابنا لغتهم الأم ويُضعفها”.

وأضاف: “العلم ليس بالشهادات، ومن رزقه الله بولد متوسط التحصيل لا يمنعه من أن يصبح طبيبا أو مهندسا، فمن جد وجد ومن زرع حصد، والرسول عليه الصلاة والسلام قال: “لو تمنى أحدكم الثريا لنالها”، أي أن الانسان إذا وضع أمامه هدفا بإمكانه تحقيقه فبالمثابرة يستطيع أن يصل أعلى القمم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.