سمح بالنشر: تصريح مدع عام ضد مشتبهين من جسر الزرقاء بقتل رداد فيصل

طاقم التحرير | 11/10/2018

سمحت الشرطة اليوم، بالنشر حول فك لغز مقتل رداد فيصل من جسر الزرقاء، و تقديم تصريح مدعٍ ضد مشتبهين من سكان القرية، بشبهة القتل ومحاولة القتل في جسر الزرقاء.

وجاء في بيان صادر سمح بالنشر : مع نهاية تحقيق معقد ومكثف أجرته وحدة مركزية في شرطة إسرائيل، قدمت هذا الصباح النيابة العامة لواء الساحل الى محكمة الصلح في عكا، تصريح مدع ضد المشتبهين(32،23 عاما) من جسر الزرقاء للإشتباه بهما بمحاولة قتل ابن البلدة المرحوم رداد رداد ( 37 عاما).

وفق البينات التي تم جمعها في ملف القضية تبين انه في 31/8/2018 ، جلس المتوفي مع ثلاثة من أصدقائه في باحة منزله في البلدة.

قرابة الساعة 1:00 بعد منتصف الليل ، أطلقت عيارات نارية على باحة المنزل الذي كان يجلس فيه المتوفى ورفاقه. نتيجة لإطلاق النار ، أصيب المتوفى بجروح بالغة وتوفي في وقت لاحق متأثرا بجراحه في المستشفى، اما أصدقاؤه فاصيبوا بجروح متفاوتة .

فور وصول قوات الشرطة إلى موقع الحادث وبعد جمع الأدلة ، في غضون ساعات تم القاء القبض على المشتبه الاول البالغ من العمر 23 عاما.

وفي وقت لاحق، بعد تحقيق مكثف ومعقد الذي شمل استخدام العديد من الوسائل التكنولوجية، يوم 04/09/18 تم ألقاء القبض على المشتبه الثاني البالغ من العمر 32 عاما من سكان البلدة.

محققو الوحدة المركزية، التي بذلوا جهود جبارة مستخدمين كافة الوسائل والتقنيات المتوفرة في الشرطة، تمكنوا من إنهاء التحقيق الذي رافقته النيابة العامة لواء حيفا عن كثب ونجحوا بجمع الأدلة التي أدت إلى تقديم تقديم تصريح مدعٍ هذا الصباح الى محكمة الصلح في عكا بشبهة القتل المتعمد ومحاولة القتل وحيازة السلاح واطلاق النار بشكل غير قانوني.

مع نهاية الجلسة في محكمة الصلح في عكا، تم تمديد توقيف المشتبهين، حتى يوم الاثنين القادم 15.10.2018.

فك لغز هذه الجريمة يأتي بعد فك رموز جريمة قتل ربيع فريج في آخر شهر حزيران ومقتل علي عامر في نهاية الشهر الفائت.

شرطة إسرائيل، ستواصل عملها على مدار الساعة، بكل إصرار وعزيمة، بكافة وحداتها الخاصة والسرية، بهدف الحد من ظاهرة الأسلحة غير القانونية والعنف في المجتمع العربي، بهدف ضمان أمن وسلامة المواطنين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.