فاجعة في قلنسوة: وفاة المربية ميسم حمدان (32 عاما) وانقاذ جنينها

طاقم التحرير | 14/09/2018

توفيت صباح اليوم المربية ميسم حمدان قشقوش (32 عاما)  من مدينة قلنسوة، الفقيدة كانت حامل في الشهر السابع، حيث نقلت الى مستشفى مئير في في كفار سابا في حوالي الساعة الثالثة ليلا، بسبب الام في البطن، وفي المستشفى تم انقاذ جنينها، بينما الأم اقر الأطباء وفاتها.

جدير بالذكر ان المرحومة كانت قد تعرضت لحادث طرق بسيط عصر يوم امس، وبعد ان توجهت الى مستشفى مئير تم تسريحها من هناك، ولاحقاً شعرت بالام شديدة.
يشار الى ان المرحومة تركت خلفها طفلة تبلغ من العمر 6 سنوات والطفلة المولودة، وهي تعمل مُدَرِسَة في كفر قاسم موضوع البيولوجيا.

العائلة ادعت بأن هنالك اهمال طبي، بسبب عدم تقديم الفحوصات الطبية لها بعد الحادث وخاصة ان الحديث يدور عن سيدة حامل

تعقيب المستشفى
وعقبت المستشفى قائلة “وصلت السيدة إلى المستشفى بعد تعرّضها لحادث طرق يوم أمس، وتمتّ مراقبة الجنين ولم تتضح لنا وجود أي مشكلة، وبعد ساعات تمّ تحريرها من المستشفى وهي بحالة جيدة، وخلال ساعات الليل وصلت إلى المستشفى مرة أخرى واحتاجت لعمليات انعاش وعلى الرغم من الجهود المكثفة إلا أنّ الطاقم لم يتمكّن من انقاذها. وبعملية ولادة قيصرية طارئة تمّ تخليص الجنين وإنقاذه، وأحيل للعناية المكثفة في قسم الخدج، هذا وأرسل المستشفى بلاغًا إلى وزارة الصحة أبلغه عبرها بالحاصل. طاقم المستشفى يتقدّم بتعازيه إلى عائلة المرحومة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.