ماذا ستفرز إنتخابات الثلاثاء القادم في زيمر؟

طاقم التحرير | 09/11/2018
تقرير: احمد محمد وتد

الثلاثاء القادم، 13.11.2018 ستقام الجولة الثانية لإنتخابات السلطات المحلية في عدد من البلدات العربية في إسرائيل وذلك بعد أن أجريت بتاريخ 30.10 الجولة الأولى، حيث لم تحسم فيها انتخابات الرئاسة، بسبب التنافس بين أكثر من مرشّحيْن، دون أن يحسم أحدهم المنافسة بحصوله على 40% من أصوات المقترعين. وبهذا سيتوافد الناخبون إلى صناديق الإقتراع وذلك من أجل إنتخاب الشخصية التي ستتولى وتترأس المجلس المحلي لمدة خمسة سنوات من اليوم.

ومن بين هذه البلدات هي زيمر، فقد تم توزيع 7 صناديق إقتراع بتصويت 4103 ناخب وناخبة ما يقارب الـ 90%، حيث تنافس في الجولة الأولى على كرسي الرئاسة خمسة مرشحين وهم: بلال دقة، ذياب غانم (رئيس المجلس الحالي)، رامي زيدان، نايف غانم وتميم ياسين.

إليكم النتائج الرسمية للجولة الأولى كما وصلتنا من وزارة الداخلية:

1- رامي زيدان – 1121 صوت

2- تميم ياسين – 1072 صوت

3- ذياب غانم – 903 صوت

4- بلال دقة – 651 صوت

5- نايف غانم – 215 صوت

عدد الأصوات الغير صالحة: 141 صوت، وبهذا يكون عدد الأصوات الصالحة لمرشحين الرئاسة: 3962.

بالإضافة الى خوض تسعة قوائم للعضوية وهي:

1- قائمة النور – 593 صوت (مقعدين)

2- قائمة الأخوة – 525 صوت (مقعدين)

3- قائمة التعمير – 487 صوت (مقعد)

4- قائمة النهضة والأخ – 485 صوت (مقعد)

5- قائمة الكرامة – 475 صوت (مقعد)

6- قائمة الأمنة – 406 صوت (مقعد)

7- قائمة الوفاء – 341 صوت (مقعد)

8- قائمة الإستقامة – 304 صوت

9- قائمة العطاء – 278 صوت

عدد الأصوات الغير صالحة: 166 صوت، وبهذا يكون عدد الأصوات الصالحة للقوائم: 3937.

حيث بلغت نسبة الحسم 376 صوت، وبهذا فإن القوائم التي لم تحصل على هذا العدد من الأصوات خسرت ولم تحصل على مقعد عدا عن قائمة الوفاء والتي حصلت على 341 صوت وحصلت على مقعد بسبب ما يسمى فائض الأصوات، وبهذا يكون قد دخل تسعة أعضاء الى المجلس المحلي في زيمر، وتأهل المرشحان رامي زيدان وتميم ياسين إلى الجولة الثانية بفارق 49 صوت.

وفي حديث لمراسل موقع وصحيفة القبس مع المرشح رامي زيدان، حول تأهله للجولة الثانية في الإنتخابات وعن مناشدة المواطنين في زيمر للتصويت له، قال:

الواقع الذي نعيش فيه اليوم في مجتمعنا العربي ككل هو واقع يحتوي على كثير من المشاكل وقلة الوعي للإدارات الغير سليمة التي يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار، فالمجتمع بحاجة الى شخص يضع نصب عينيه احتياجات المجتمع بالتخطيط للمدى البعيد وأهمها الأرض والمسكن، الخارطة الهيكلية التربية والتعليم. فأنا أرى بنفسي رامي زيدان أنني أستطيع تحقيق هذه الأهداف والتي تعود مصلحتها للمواطن الزمراوي، فلدي خطط وحلول لمعالجة كافة المواضيع، فعلى المواطن ان يكون له الدور في المشاركة في التخطيط والإتطلاع على سيرورة العمل كذلك.

وفيما يلي قائمة بأسماء البلدات العربية التي ستجرى فيها جولة ثانية:
أم الفحم، سمير صبحي وخالد حمدان. القسوم (النقب)، سلامة الأطرش وجبر أبو كف. بستان المرج، عبد الكريم زعبي واسماعيل زعبي. بيت جن، زيد اسعد وراضي نجم. بسمة طبعون، منير زبيدات ورائد زبيدات. جديدة – مكر، وسام عريض وسهيل ملحم. زيمر، تميم ياسين ورامي زيدان. طمرة، سهيل دياب وموسى ابو رومي. كابول، اسعد مرشد وصالح ريان. كعبية، رافع حجاجرة وحسن كعبية. كفر كنا، يوسف عواودة وعز الدين أمارة. كفر قرع، حسن عثامنة وفراس بدحي. اللقية، أحمد الأسد وابراهيم النصاصرة. المغار، فريد غانم وزياد دغش. المشهد، عبد الفتاح حسن ووجيه سليمان. عيلوط، حسن أبو راس وابراهيم أبو راس. قلنسوة، عبد الباسط سلامة وأحمد قشقوش. أبو سنان، نهاد مشلب وفوزي مشلب. الزرازير، حسن الهيب وأمير مزاريب. الجش، أسعد إلياس وإلياس الياس. البطوف، عاهد رحّال ورياض خطيب. جولس، وسام نبواني وقاسم هنو. شبلي أم الغنم، منير شبلي ونعيم شبلي. عارة عرعرة، مضر يونس وعوني مرزوق. نحف، عبد الباسط قيس ومحمد زوري. دير الأسد، أحمد ذباح وحسين خطيب. شعب، محمود بقاعي وعلي خوالد. تل السبع، موسى الأعسم وعمر أبو رقيق.

يشار إلى أنه في عدد من البلدات مثل كفر كنا والمشهد وعيلوط جرت اتفاقيات تناوب بين المتنافسين في الجولة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.