نتنياهو: نحاول إيجاد الحلول لإعادة الهدوء ولا نتوق لحرب “غير ضرورية” في غزة

طاقم التحرير | 09/10/2018

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، إن حكومته “تحاول إيجاد الحلول لإعادة الهدوء” إلى القطاع، لا تتوق إلى حرب “غير ضرورية” في غزة.

وأضاف نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي، بمناسبة تعيين أمير يارون، محافظًا جديدًا لبنك المركزي الإسرائيلي: “نحاول التوصل إلى حل يعيد الهدوء والأمن لسكان غلاف غزة، الجانب الفلسطيني حذر واعتقد أنهم يفهمون عواقب اشتعال الأمور وأنه في حال حدوث ذلك فسيدفعون الثمن باهظًا جدًا، لا نريد استمرار اشتعال الأمور على نار هادئة ونصر على إنهاء هذا الوضع”.

وفيما يتعلق بمساعي رئيس السلطة محمود عباس لمواصلة العقوبات على قطاع غزة، قال نتنياهو: “عباس يخنقهم (الفلسطينيين في قطاع غزة) اقتصاديًا وبالتالي فهم يقومون بالهجوم الجزئي على إسرائيل، ونحن لا نقف مكتوفي الأيدي، هناك جهود ومحاولات للتوصل إلى حل عملي وأعتقد بأنه يتوجب القيام بذلك”.

وتأتي تصريحات نتنياهو على خلفية تلويح مسؤولين إسرائيليين، في الأسابيع الأخيرة، بشن حرب جديدة على غزة.

وبشأن إمكانية تبكير الانتخابات العامة في “إسرائيل”، قال نتنياهو: “لا يمكنني القول إذا ما كانت ستجري انتخابات، نحن نقوم بجهود لحل مشكلة التجنيد، وستستمر هذه الجهود”.

وراجت، في الأسابيع الأخيرة، توقعات بإجراء انتخابات مبكرة عن موعدها المقرر نهاية العام المقبل، بسبب خلافات داخل الحكومة الإسرائيلية حول مشروع قانون التجنيد.

وفي السياق نفسه، رأى نتنياهو أن طرح تبكير الانتخابات لا علاقة له بالتحقيقات التي تجريها معه الشرطة الإسرائيلية بشبهة الفساد.

وقال: “لا علاقة لتبكير الانتخابات بالتحقيقات الجارية معي”، مضيفًا: “لا أعتقد أنه سيتم تقديم لائحة اتهام ضدي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.