نتنياهو يزور الخليل والخارجية الفلسطينية تُحذر

طاقم التحرير | 03/09/2019

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، نيته في زيارة الخليل بعد انقطاع دام لمدة 20 عاما، والمشاركة في طقوس رسمية لإحياء الذكرى التسعين لأحداث ثورة البراق.

وبحسب المعلومات سيُعقد الاحتفال بحضور رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأعضاء الكنيست الإسرائيلي وحزب الليكود في كهف البطاركة.

وفي هذا الصدد أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية ، ما كشف عنه الإعلام العبري أن رئيس الحكومة نتنياهو يعتزم القيام بزيارة استعمارية استفزازية لمدينة الخليل وبلدتها القديمة وللحرم الإبراهيمي الشريف يوم غد.

واعتبرت الخارجية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، أن هذه الزيارة استعمارية عنصرية بامتياز يقوم بها نتنياهو في أوج معركته الانتخابية في محاولة لاستمالة الأصوات من اليمين واليمين المتطرف لصالحه، وتأتي في إطار مخططات اليمين الحاكم في إسرائيل لتهويد البلدة القديمة في الخليل بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف، ومصادرة سوق الجملة ومنحه للمستوطنين، خاصة أن المستشار القضائي لحكومة الاحتلال كان قد أصدر أمراً بوقف سيطرة بلدية الخليل على السوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.