120 مدرسة عربيّة ثانويّة ستحصل على 60 ساعة تعليميّة تخصّص لطلاب الثّواني عشر

طاقم التحرير | 25/07/2018

قالت وزارة التربية والتعليم اليوم في بيان صادر عنها ان 120مدرسة عربيّة ثانويّة ستحصل على 60 ساعة تعليميّة تخصّص لطلاب الثّاني عشر لتحسين تحصيل الطلاب في إختبار ياعيل بهدف تحضيرهم للتّعليم العالي.

دمج 160 معلّما من المجتمع اليهودي في المدارس العربيّة والتّركيز على اللغة المحكيّة .

شموئيل أبواب مدير عام وزارة التّربية :

إنّ اكتساب اللغة هو من الأسس الهامّة لتقوية العلاقات بين الثّقافات وإنتاج حراك اجتماعيّ يضمن للبالغ الاندماج مستقبلًا في مناصب رئيسيّة في المجتمع. على ضوء ذلك، نحن مستمرّون في تعميق الخطّة الخماسيّة لتعليم اللغة العبريّة للتّلاميذ في المجتمع العربيّ مضيفا بأنّ الوزارة حدّدت تحقيق خمسة أهداف رئيسيّة في العام المقبل وهي :

  • بجروت في اللغة العبريّة-
  • زيادة عدد الخرّيجين المستحقّين لشهادة البجروت مع 5 وحدات لغة عبريّة
  • (من 5500 إلى 6000 تلميذا).
  • اختبار المفتّش المركّز في اللغة العبريّة- سنقوم بتحسين علامات تلاميذ الصفّ السادس: زيادة بمعدّل %3 ، من 510 إلى 540.
  •  اختبار ياعيل- سنركّز على تحسين التحصيلات وزيادة علامات التلاميذ بمعدّل %7في اختبارات الكفاءة في اللغة العبريّة (من 91.8 إلى 98). تقف علامة القبول للجامعة اليوم على 110.
  •  الاندماج في التّعليم العالي- سنزيد من نسبة الخرّيجين الّذين يلتحقون بمعدّلات التّعليم العالي إلى 18% (من 15.6% إلى 18%).
  • زيادة عدد المعلّمين النّاطقين باللغة العبريّة- فقد وجدنا أنّ تعلّم اللغة العبريّة من قِبَل معلّمين ناطقين باللغة العبريّة يُحسّن بشكل كبير من عمليّة اكتساب التّلاميذ للغة العبريّة، لذلك سوف نوسّع إدراج 107 معلّمين آخرين (من 53 إلى 160). جزء من المعلّمين سيتمّ دمجهم، لأوّل مرّة، في المدارس الابتدائيّة والمدارس الإعداديّة من أجل خلق تتابع معرفيّ مع المدرسة الثانويّة.

    إضافة على ذلك زيادة ساعات تعليميّة للطلاب تخصّص للغة العبريّة المحكيّة .

    ولخص المدير العام قوله بأنّ التزامنا لدمج التّلاميذ في المجتمع الإسرائيليّ هو التزام كبير، وتحقيق الأهداف إنّما أكبر بكثير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.